الرئيسية / أخبار النبطية / بلديةالنبطية والمعتصمون يتوافقون على ترك مسرب للسيارات في شارع الاعتصام.

بلديةالنبطية والمعتصمون يتوافقون على ترك مسرب للسيارات في شارع الاعتصام.

على اثر الأحداث التي حصلت أمس في مدينة النبطية، نُظّم لقاء في منزل إمام المدينة الشيخ عبد الحسين صادق ظمّ ممثلين عن البلدية ومخاتير المدينة وجمعية التجار والأندية والجمعيات ونقابة الخضار وناشطين من الحِراك بينهم نعمت بدرالدين سلام بدرالدين حسن غندور حسن صباغ وغيرهم.
في البداية تكلم الشيخ صادق فقال:” ان ما حصل بالأمس مهما سلُمَت مقاصدهُ وغاياتهُ هو أمرٌ مرفوضٌ ومستنكر ولا يليق بآداب وهوية وتاريخ مدينتنا!” وأضاف:” إننا مدعوون، خدمةً لمطالب الحِراك المحقة من جهة، وحرصاً على لُحمتنا ووحدة صفنا بوجه أعدائنا من جهة أخرى، أن نخلُص الى حلٍّ توافقي يُجنّب مدينتنا تكرار ما حصل بالأمس.”
وبعد استعراضٍ للآراء وطروحات من الحاضرين خلُص المجتمعون الى ما يلي:
١) الابقاء على الاعتصام في مكانه الحالي وعدم نقله الى اماكن بديلة كانت مطروحة.
٢) فتح مسرب للسيارات بالاتجاهين صباحاً وباتجاه واحدٍ بعد الظهر ومساءً افساحاً بالمجال للحركة التجارية.. مع مراعاة اوقات الذروة في التظاهر.
٣) تشكيل لجنة تنسيق تنظيمية لوجستية بين البلدية وفاعليات المدينة والمعتصمين تضم عن البلدية الحاج صادق اسماعيل، ومثل عن المخاتير وممثل عن جمعية التجار وممثل عن الحراك وممثل عن لقاء الاندية والجمعيات.

عن kamel

x

‎قد يُعجبك أيضاً

أسرار الصحف المحلية الصادرة يوم الثلاثاء في 15 ايلول 2020

صحيفة النهار‎ ـ ما زالت عملية بيع الأراضي من أحد السماسرة المحسوب على خط حزب ...