أحوال الطقس

أحوال الطقس|تقرير للمهندس علي جمال جابر

#هام: الصيف الثاني بدأ بين التشرينين لينتهي ويحل محله الشتاء والبرد في آخر الشهر .

كما ذكرت سابقاً وكما تعودنا كل عام في هذه الأوقات تتعرض منطقة الشرق الأوسط لجبهات مدارية من خلال رياح جنوبية شرقية دافئة تؤدي الى ارتفاع ملحوظ في درجات الحرارة مع جو حار وعليه لبنان تحت تأثير جبهة حارة تستمر حتى صباح الجمعة المقبل تؤدي الى ارتفاع ملحوظ في درجات الحرارة والتي تصل ساحلاً الى ٣٤ درجة ؛ والذي يساعد في تيبيس ورق الشجر .

ستكون بمشيئة الله آخر موجة حر ليحل الطقس الشتوي والبارد بدءاً من ٢٠ تشرين الأول حيث سيكون لنا حصة جيدة من المتساقطات القادمة وفق المؤشرات على الخرائط إلى الآن .

#انتباه: الطقس الحار يليه الطقس البارد سيسبب في العديد من الأمراض منها الغريب والرشح والإنفلونزا وعليه ضروري الوقاية من تداعيات اختلاف الحرارة

أيتها الأمهات وربات البيوت اتركوا السجاد الى ما بعد ٢٠ هذا الشهر .

انتباه : الأمطار والبرق والرعد الذي يحصل في مناطق جنوب لبنان ناتج عن اختلاف درجات الحرارة في طبقات الجو العليا مع رطوبة عالية ادت الى تكاثف السحب مشبعة بالرطوبة وتصادم الجبهة الباردة بالحارة حالياً ولدت برق ورعد ؛ هذه الحالة تحصل فقط لمدة قصيرة ثم يعود الطقس صحو وحار

المهندس علي جمال جابر

زر الذهاب إلى الأعلى