أخبار لبنان

خلاف بين براكس وأبو شقرا حول إضراب الغد… المواطنون يتهاتفون على محطات الوقود

أوضح ممثّل شركات موزّعي المحروقات في لبنان فادي أبو شقرا لـ “النهار” أنّ خلافاً وقع بين أصحاب محطات الوقود، بين مؤيد للإضراب ومعارض له. واجتمع المعنيون في هذا الإطار عند الساعة السادسة.

وأكدّ لـ”النهار” أنّ موزعي المحروقات ونقابة الصهاريج وشركات النفط لن تشارك بالإضراب بل تنتظر مبادرة الحريري.

يُذكر أنّ قطاع المحروقات في لبنان يعاني بسبب سعر صرف الدولار، خصوصاً أنّ شركات النفط تطلب الدفع بالدولار الأميركي والمواطنون يدفعون لأصحاب محطات الوقود بالليرة اللبنانية. كما اجتمع رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري مع المعنيين في هذا القطاع يوم الاثنين، وهم بانتظار مبادرة لحل أزمتهم.

وبعد انتشار الاخبار حول اضراب محطات الوقود غداً، شهدت المحطات اقبالاً كبيراً من قبل المواطنين.

وأكد رئيس نقابة أصحاب المحطات سامي البراكس لـ”النهار”: أن “الاضراب المفتوح أصبح منذ هذه اللحظة امراً واقعاً”، مطالباً الحكومة بتحديد سعر صرف الدولار.

وقال إن أبو شقرا لا يمثل إلا نفسه، ومحطات الوقود ستلتزم الاضراب المفتوح.

زر الذهاب إلى الأعلى