أخبار البلدات المجاورة للنبطية

ورشة تدريبة بعنوان ” فن التصوير الفوتوغرافي “

أقام معهد الآفاق – بنت جبيل ” ورشة تدريبة “ أمس الإثنين التاسع عشر من آب في قاعة معهد الآفاق – بنت جبيل عند الساعة الثالثة عصراً تحت عنوان ”فن التصوير الفوتوغرافي و طرائقه” بإشراف المدرب المميز و المبدع في عالم التصوير الأستاذ ” علي شقير ” خبرة تفوق الخمسة عشر عاماً من الإبداع و التطور في هذا المجال .

أربع ساعات من التعمق كانت كل دقيقة فيها شيّقة أكثر من التي سبقتها . هو حب التعلم و المعرفة و الغوص في عالم الإبداع الذي يحيط بنا و الذي نعيشه في أدق تفاصيل حياتنا اليومية يلامسنا بكل تبعاته. إنه العالم المتطور و الرقمي الذي بات جزءاً لا يتجزأ من حياتنا اليومية، لا بل أكثر. و كأنه الحياة بأكملها، التي تغنيك عن الطعام و الإنخراط الإجتماعي أو حتى التعبير المرهف لإستكمال الحياة الكونية البشرية.

ساعات طويلة يجلسها الرقميون أمام أجهزتهم الإلكترونية من الحاسوب ( اللابتوب ) الى الهاتف الذكي و الكاميرا و غيرها الكثير من التقنيات، فالعالم أصبح قرية كونية، واسع و مليء بالمتاهات. لذا باتت حياتنا تدور حولها الكثير من علامات الاستفهام حين دخلت التقنيات الحديثة و بات الفرد منا يحاول جاهدا ان يختصر المسافات كي يلغيها فأدخل الكاميرا الى العديد من البرامج مؤخراً.

من هنا كانت المبادرة ” لمعهد الآفاق ” بعد ملامسة أهمية الصورة و حيثياتها و أثرها في حياتنا اليومية و الحياة الصحفية على وجه الخصوص فجاءت الورشة تحت عناوين شيّقة مثيرة و محفزة مرّ خلالها المدرب على أبرز و أهم العناوين لتوضّح و تزيل معظم المخاوف و ترشدهم الى طرق جديدة لإلتقاط و توثيق أهم و اجمل الصور و اللحظات عبر تقنيات جديدة و متطورة . فعالم التكنولوجيا عالم واسع، فيه الكثير من المبهمات التي تحتاج الى إيضاحات من متخصصين مبدعين مثقفين.

في التفاصيل

طرحت بعض العناوين كيف يمكنني أن ألتقط صورة شخصية ضمن إحتفال حاشد و الإضاءة خافتة؟ و كيف أميز لقطتي لتصنف ضمن اللقطات الاحترافية؟ و العديد من الإستفسارات والمواضيع الشيقة. كما تخلل الورشة عرض مباشر لصور تم إلتقاطها من قبل المدرب لتوضيح مكامن الخلل و التدرب عليها.

و في الختام قدم درع رمزي للحضور من مدير الفرع الأستاذ ” محمد فرحات “ و شكر ” معهد الآفاق و المدرب و مدير الفرع ” الحضور الكريم لمشاركتهم و حضورهم الفعال.

بقلم : ليلى فرحات

زر الذهاب إلى الأعلى