أخبار النبطية

وين في أهل نبطية في مشاطيح شهر رمضان، في بلاد الإغتراب شغل بيتي ،سلمت الأيادي Majeda Salloum

أهل الجنوب عامةً وأهل النبطية خاصةً ،أينما حطو الرحال في بلاد الإغتراب ،يسعون دائماً للحفاظ على العادات الرمضانية ،بسبب تعلقهم بهذه الأرض ،مما يخفف عنهم وحشة الغربة والبعد عن الوطن والأهل ،وبالإضافة الى البرامج العبادية في الشهر الفضيل التي يوظب عليها المغتربون ،نجدهم أيضاً يبدعون في نقل عادات الطعام والشراب ،ولمشطاح شهر رمضان نكهة خاصة متوارثة عن الأجداد وإليكم هذا النموذج .

زر الذهاب إلى الأعلى