أخبار النبطية

طلاب ناجحون ولكن ليس في مدينتهم

كتب أحد رواد مواقع التواصل الإجتماعي تحت عنوان :

?احتفال تخرج بلدية #النبطية

تقيم بلدية النبطية حفل تخرج لبعض الطلاب الناجحين وليس لجميع ابنائها. تشترط البلدية حصول الطالب على درجة تفوق لحضوره احتفال التخرج ويستثنى طلاب موظفي البلدية من هذا الشرط كما ويستثنى طلاب التعليم المهني من حضور الاحتفال بغض النظر عن الدرجات التي حصلوا عليها في الامتحان. من المسؤول عن قرارات كهذه واين العدالة الاجتماعية الغائبة والغير سارية على جميع ابناء البلدة. هل ان ابناء البلدة الناجحين بدون تفوق لا يجوز لهم التخرج واذا كان الامر كذلك فلماذا استثناء الطلاب من ابناء موظفي البلدية؟ السنا كمواطنين نقوم بانتخاب المجلس البلدي في البلدة؟ السنا نحن من نقوم بدفع المستحقات للبلدية لتقيم مثل هكذا احتفالات وتدفع حقوق موظفيها. لماذا تقوم البلدات الاخرى باحتفالات تخرج لجميع ابنائها الناجحين وحتى للطلاب الذين تكون والداتهم فقط من البلدة. هل يعتبر هذا العمل من الاعمال المشجعة للطلاب والرافعة لمعنوياتهم؟ ان عدم اقامة هذا الاحتفال افضل من اقامته بالشروط الحالية فسلبياته اكثر بكثير من ايجابياته. هل ذهب اعضاء البلدية الحاليين عندما كانوا مرشحين الى ذوي الطلاب المتفوقين لاستجداء اصواتهم الانتخابية ام انهم لم يوفروا احدا من اهالي البلدة بصرف النظر عن شطارة ابنائهم. نطالب بلديتنا الموقرة بتعديل الاحتفال ليشمل جميع الطلاب الناجحين من ابناء البلدة بصرف النظر عن درجات نجاحهم فان زعماء الدولة ونوابها ووزارءها ممن يرعون هكذا احتفالات ويهتمون بشؤون الرعية لم يكونوا جميعا متفوقين في امتحاناتهم الرسمية كما لم يكن كذلك اعضاء البلدية الموقرين الذين اتخذوا هذا القرار.

?وحرصاً منا على إيصال الصورة واضحة من كافة زواياها فقد إستفسرنا من البلدية عن الموضوع فكان التوضيح التالي :

ان احتفال التخرج الذي تقيمه البلدية ككل عام و ككل بلدية في المنطقة هو لتكريم أبنائها و نظرا للعدد الكبير و لخصوصية مدينة النبطية بحيث ان عدد طلابها المتخرجين كل عام يفوق الستمائة طالب مما يعيق عمل البلدية من حيث التنظيم و إستيعاب العدد و احصاء الجميع دون اخطاء او هفوات قد تمر بها، لذا منذ حوالي الثلاث سنوات قررت البلدية أن تحول الإحتفال الى احتفال المتفوقين ، من فازوا بمراتب جيد و جيد جدا و ممتاز في الامتحانات و تفوقوا و تميزوا كما أضافت إليهم أبناء موظفي البلدية تكريما منها لموظفيها الكادين و العاميلين دون ملل فمن حق الموظف على مؤسسته ان تكرمه و يأتي هذا التكريم و يترجم من خلال تكريم أبنائهم حرصا منها على رد المعروف اللذي يبذله هذا الموظف و كأي مؤسسة ثانية في أي فرصة سنحت لها تحاول تكريم موظفيها بأقل ما أمكن لتحثم على الانتماء و العطاء بإخلاص.

آملين أن نكون دائما في خدمتكم و شكراً.
بلدية النبطية. #كل_عام_وانتم_بألف_خير جميعاً.

زر الذهاب إلى الأعلى