أخبار البلدات المجاورة للنبطية

إبتكار نظام انقاذ بحري والفوز في مسابقة “الروبوت في خدمة عمل البلديات” للطالبان الجنوبيان علي سرور و محمد ترحيني

=AZWFbcxOui2xjFu2wzwbU21aGEfqURm8ehzX8gFGqEBzAc1Rsy4vPW12dQmC-Vm4OAZv24IGedpVGZMxyyM2TXfF11w0tGaRopEBItgbV9FPJMP7-HNWUaNU6Dk_FXopqKGRTgI7cq5pyXb0OgfZxLTIgiZihq_98QrJCIBh1aSEO0cM3UdjLjuKY9AlbXCdbWSdSlhTvf5q5KVftHs90oWo&__tn__=%2CO*F" target="" link_title="" link_class="" link_id="" link_rel="" video="" auto_play_video="false" mp4="" webm="" ogg="" autopause="false" mute="true" loop="true" vbgalign="fill" thumb="" tab="<div class="ms-tab-context"></div>" tab_thumb="" delay="0.8" bgalign="fill" bgcolor="" pattern="" tintcolor="" crop_width="300" crop_height="300" ]

لقد قام فريق تسلا في الجامعة اللبنانية كلية الهندسة الحدث, المؤلف من الطالبان علي سرور (ثالثة كهرباء) و محمد ترحيني (رابعة ميكانيك) ,

بالفوز في مسابقة كلمات “الروبوت في خدمة عمل البلديات”

عن إبتكار نظام انقاذ بحري المؤلف من قارب إنقاذ سريع يحتوي على نظامين ,تحكم عن بعد أو تحكم ذاتي,

فيقوم المنقذ بإيصال القارب إلى الغريق ويقوم الأخير بالتمسك به وعندها يجد القارب أقرب طريق إلى الشاطيء وتتم عملية الإنقاذ.

ويقوم بمساعدة القارب طائرتين الأولى طائرة مجنحة شبيهة بطائرات الإستطلاع,تقوم بالإستطلاع عن عمليات الغرق أو مراقبة الشاطيء والتحذير من أي خطر, وطائرة أخرى من نوع درون تقوم بالتحليق فوق القارب مباشرة وتقوم ببث فيديو لغرفة عمليات الإنقاذ الموجودة على الشاطيء وإلى المنقذ أيضا لتسهيل توجيه القارب نحو الغريق .

والأجدر ذكره أن هذا النظام لو طبق ,فإنه بلا شك سيضمن سلامة المواطنين من الغرق على الشواطيء وسيمكن البلديات من القيام بأعمالها على أكمل وجه. إن النموذج جرب وحصل على المركز الأول على صعيد لبنان وسوريا , ويقوم فريقنا الآن بتطويره وتحديثه لكي يصبح جاهز الإستخدام من قبل الأفراد أو وحدات الإنقاذ.

يمكن لأي بلدية الإستفادة من طائرة الدرون التي صممناها, من حيث إدخال أحدث التكنولوجيا و التعديلات عليها من قبل فريقنا , بحيث تستطيع مراقبة المهرجانات والمناسبات , ومراقبة زحمة السير وبث فيديو للإدارة المركزية بتحكم ذاتي والرجوع إلى مقر البلدية تلقائيا عند إنقطاع التواصل مع الطائرة أو نفاذ الطاقة, ويمكن أيضا إدخالها وسط الأبنية لإعتمادها على الأشعة الحمراء لتحديد مسافات الأشياء ,فتتفادى بذلك العقبات أثناء الطريق. ونقل المعلومات سيكون سريا عبر شبكة الانتنرنت بحيث سنقوم بتشفير المعلومات من الكاميرا بواسطة لغة تشفير وبعث المعلومات المشفرة عبر الإنترنت إالى المركز الذي يملك مفتاح فك الشيفرة.

إن هذا المشروع يتميز بحيويته وإمكانية إستخدامه في عدة مجالات لتسهيل العمل وإحداث ثورة تكنولوجية.

زر الذهاب إلى الأعلى