منوعات

تنام 8 ساعات يومياً لكنك تشعر بِـ التعب عند الاستيقاظ؟.. إليك الأسباب

هناك الكثير من الناس من يحصل على عدد ساعات كافية من النوم وبالرغم من هذا فان بعض هؤلاء يواجهون عدد كبير من المشاكل مثل التعب والارهاق والاعياء طول اليوم، وهذا الامر يعيق هؤلاء من القيام بواجباتهم ومهامهم بالطريقة المثلى.

وحسب ما ورد في الصحيفة الاسبانية Elespanol فإن الحصول على ثماني ساعات من النوم ليس شرطاً في تحقيق الراحة البدنية ويعود ذلك لمجموعة من الظروف والعوامل التي يعاني منها هؤلاء في اوقاتهم خلال النهار.

الأسباب التي تؤدي الى التعب والارهاق بالرغم من النوم لـِ 8 ساعات

▪ نشاط بدني قليل

تساعد ممارسة التمارين الرياضية بانتظام في حصول الانسان على نوم مريح، وعادة ما يقوم الخبراء والمختصون بتوجيه النصح للذين لا يقومون بأي مجهود بدني بالبدء بممارسة الأنشطة البدنية لما لها من فوائد كبيرة على صحة الانسان؛ أما الفوائد فهي لا تحصى مثل منح الجسم الطاقة اللازمة لإكمال اليوم بنشاط، وحرق السعرات الحرارية، وتنشيط الدورة الدموية في الجسم، وتحسين عملية النوم عند الذهاب الى الفراش.

▪ تجنب الكافيين

تعتبر القهوة وبما تحتويه من مادة الكافايين، وكافة المشتقات التي تشبه هذه المادة الوجهة الرئيسة للعديد من الناس من أجل التخلص من التعب ومواصلة العمل بجد، لكن لمادة الكافايين سلبيات وخاصة فيما يتعلق بالنوم، فهي تعطل عملية النوم وتجعلها أكثر سوءا وتقلل من جودتها.

ان تناول الكافايين من خلال شرب القهوة أو غيره من المشروبات الأخرى قبل الخلود الى النوم في فترة المساء ذو أثر سلبي ويؤثر على جودة النوم.

▪أكثروا من شرب الماء

يؤدي نقص الماء في الجسم البشري الى تكوين حالة من التعب والارهاق الشديد، ونقص هذا العنصر الحيوي (الماء) وحتى لو كان بنسبة بسيطة جداً ولا تتجاوز 1% يؤدي الى قلة ميوعة الدم فيصبح الدم سميكا، وتصبح عملية نقل الاكسجين عبر الدم بطيئة ويُحدث هذا الامر مجموعة من المشاكل مثل ضعف القدرة على التركيز نتيجة عدم وصول كميات كافية من الاكسجين الى الدماغ.

▪ الأمراض الصحية

تلعب العديد من الامراض الجسدية والنفسية دوراً كبيرا في شعور الانسان بالإرهاق والتعب وعلى سبيل المثال تسبب الاضطرابات النفسية مثل متلازمة التعب المزمن أو الاكتئاب في الحصول على نوم غير مريح وصعب.

أما الامراض الجسدية التي تسبب حالة من الشعور بالإرهاق والتعب مثل نقص الحديد في الدم ومرض السكري واضطرابات الغدة الدرقية.

زر الذهاب إلى الأعلى