أخبار النبطية

وزير الصحة نفذ وعده وحزب الله وضع مؤسساته في خدمة المرضى لوضع حد للمأساة الانسانية | نقل مرضى الفنار الى مستشفيات ‘ 5 نجوم’

تنفيذاً لقرار وزير الصحة الدكتور جميل جبق وإستكمالاً لمتابعة مرضى مستشفى الفنار نقلت الهيئة الصحية ٣٧ مريضاً جلهم من الإناث الى مركز الإمام الكاظم التابع لجمعية الإمداد لرعاية المسنين في منطقة الحوش شرق صور حيث اعدت لهم كافة الترتيبات الصحية والإجتماعية التي تليق بالإنسان ٠

ولدى وصول هؤلاء المرضى قدمت لهم وجبة الغذاء وأجريت لعم الفحوصات المخبرية المطلوبة للوقوف عند حالة اي منهم ومن بعدها تم نقلهم الى غرف من طابقين جهزوا بأحدث المتطلبات من أسرة وكافة متطلبات الغرف الصحية والإجتماعية ٠

وكان سبق كل هذه الترتيبات احتفال حضره ممثل وزير الصحة الدكتور جميل جبق مستشاره الإعلامي الدكتور محمد عياد ومدير عام جمعية الإمداد الخيرية محمد برجاوي ، مدير مركز الإمام الكاظم مصطفى حمدان وحشد من رؤساء المجالس البلدية والإختيارية ومهتمون بالشأن الإجتماعي

بعد النشيد الوطني اللبناني وتقديم من الزميل يوسف مغنية القى برجاوي كلمة توجه في بالشكر الى كل العاملين في الحقل الإنساني والإجتماعي في هذا الوطن الذي براد له ان يسقط حتى من الجانب الإنساني كما يحاولون في كثير من الأماكن ومنها هذه الحالة المشاهدة امامنا والتي تعتبر جزء من الفساد المستشري في وطننا ،

داعياً أصحاب القصور العاجية من أبناء السلطة الى التواضع والنظر الى للشعب بعين الرأفة ، ٠ وقال : الوزارة مسؤولةوالاهل ايضاً لسكوتهم على ما كان يجري حيث لا نريد ان يعيش حتى الحيوان بهذه الحالة ، لافتاً الى ان جمعية الإمداد وجدت منذ ٣٢ سنة لخدمةًكل أهلنا ولتحصين المجتمع في مواجهة كل غزوات العدو للصهيوني الذي دمر وطننا من خلال الفساد المستشري ٠

وقال : علينا ان نتأخى اكثر ونتواصل من أجل خدمة الإنسان ٠ نترك للقضاء ووزارة الشؤن ووزارة الصحةًان يتحملوا المسؤولية ٠

وتحدث الدكتور عياد واشار الى ان ما حصل في مستشفى الفنار نضعه في خانة خير العمل وما شهدناه لا يمكن ان يوصف حيث ارسلنا لمعاينة المكان على اساس التقارير والصور بعد الجولة التي قمنا بها اتخذ القراربإعادة تأهيل المركز ،

موجهاً الشكر للجمعيات التي ساهمن في تلبيةً النداء في إستقبال عدد من المرضى ، مشيراً الى ان على وزارة الصحةًواجب والمواطن عليه واجب أيضاً الوزارةًيجب ان تكون عينها مفتوحةىوتفعيل الرقابة حيث سيتم الإستماع الىشهاداتزوإفادات كل من له علاقة بالموضوع ، املاً الوصول الى نتيجة ترضي الإنسان وكرامته

زر الذهاب إلى الأعلى