أخبار النبطية

سهرة سياسية مع الدكتور و الباحث حسام مطر في النبطية

تزامنا مع الهجمة السياسية و الإقتصادية الموجهة ضدنا من كل جانب، يأتي النضال من أجل الكرامة مساراً صحيحاً للثبات على الإنتصار ليكون نموذجاً يحتذى به من الأجيال.

أقيمت ندوة سياسية في مطعم أهل الدار _النبطية اليوم الجمعة الخامس عشر من شباط عند الساعة السابعة مساءً حيث إستضافت بها الاعلامية ليلى فرحات الدكتور حسام مطر الباحث في العلاقات الدولية للحديث عن أهم أشكال المقاومة ألا و هي الفكر و للتباحث في آخر إصداراته و أطروحته “مابعد القتال حرب القوة الناعمة بين أميركا و حزب الله” و عن آخر المستجدات في لبنان و المنطقة.

في البداية شرح الدكتور حسام معنى كلمة الحرب الناعمة ومن صاحبها و متى أطلقت ثم تطرق الى الاوضاع الداخلية اللبنانية و تحدث عن اساليب الحرب الناعمة و طرقها موضحا بعض المؤامرات الامريكية الخفية التي تحيكها جاهدة للوصول الى مبتغاها محاولة توقيع البلد. اخذه نحو التطبيع كما تطرق الى وضع العدو الاسرائيلي و كيف انه يدخل في البلدان العربية عبر العلاقات الاقتصادية ليثبت انه اقوى اقتصاديا و علميا و ثقافيا ليسيطر بدوره على اذانهم و يرعبهم ليخضعوا له و هنا يأتي دور حزب الله عبر سد هذا الفراغ و الاتجاه لتنمية الحس الابداعي الفني لعدم انجرار الشباب كما انه لا يمكن وضع اللوم على حزب الله في كافه الامور و منها الاصلاح لانه من احد ابرز اهتماماته في المرحلة السابقة الدفاع عنا و بالثبات على الانتصار كما ان توازن القوة الذي وصل اليه حزب الله هو من يردع العدو الصهيوني للتفكير الف مرة قبل شن حرب خاسرة و مجنونه على لبنان فهو متأكد من ان حزب الله يصل الى عقر دارهم و بالتالي المجنون هو الذي يتخذ قرار الحرب بين بلدين او دولتين متساوين في القوة لان من المؤكد ان الدمار سيحل عليهم سويا.

و قد تطرق الى التحالف مع العماد عون و سياسية حزب الله المنفتحه و المتقبه للاخر فهي تقوم على عدم الغائه او فرض سيطرته بل استيعاب الاخر و التقرب منه لفهمه وتقريب وجهات النظر. كما أكد ان التحالف مع العماد عون هو من الاساسيات و دعمه ليكون رئيسا للجهورية كان عن إصرار و كان بمقدور حزب الله ان يدعم رجل اخر لكن العماد عون رجل قوي و يعتمد عليه و له جمهوره الواسع و الكبير.

تطرق الدكتور حسام الى موضوع الفساد في القروض و ما اهمية الدعم الايراني بحيث ان ايران لا تلغي دولة لبنان و لا قبل الا بإتفاقيات عبر الدولة كما ان الدين العام بذلك سينخفظ عبر السياسية التي يمكن إتباعها لمساعدة الناس و الوفاء بالوعد في وضع حد لملف الفساد. كما اكد ان ما هو موضوع على الاجندة اللبنانية و يدخل ضمن الحرب الناعمه عليه موضوع مساواة المراة بالرجل و هي ما نلاحظها في الاونة الاخير و نشاهدها و نلمسها و ما هذه الا احد وسائل الحرب الناعمة علينا.

تخلل الندوة حوار بين الدكتور و الحضور المشاركين حيث اجاب على أسئلة جميع الحاضرين و اختتمت الندوة بتوقيعه لكتابه المدعوم بالمعلومات المثمرة.

يبقى السؤال ماذا بعد الحرب الناعمة و ما هي الاساليب التي ستستخدمها اميركا ضدد حزب الله؟

تقرير : ليلى فرحات

تصوير : كامل وهبي و علي جابر

زر الذهاب إلى الأعلى