مطلع أيلول الماضي، تقدمت المصلحة الوطنية لنهر الليطاني بشكوى أمام محافظ البقاع والنيابة العامة البيئية في البقاع واللجنة الوطنية لإدارة الكوارث والأزمات ووزارة الطاقة والمياه ضد صاحب مقلع صخري (أ. ك. د.) في خراج بلدة مجدل بلهيص (منطقة القرعون) على العقار 461. وجاء في الشكوى أن صاحب المقلع يقوم «من وقت لآخر بتفجيرات ضخمة داخل الجبل المواجه لسد القرعون، والذي لا يبعد أكثر من 1800 متر من السدّ، ونحو 1000 متر من القناة 900». ولفتت الى أن التفجيرات «تتسبّب بموجات اهتزازية مرتفعة تهدّد سلامة السد والقناة». وراسلت المصلحة، في القضية نفسها، كلاً من وزارة الداخلية والبيئة والمدير العام لقوى الأمن الداخلي، لاتخاذ التدابير اللازمة لوقف المقلع. وأرفقت المراسلات بوثائق مصورة تثبت حدوث التفجيرات.